مدرسة كفر الغنيمي الابتدائية

منتدي تعليمي تثقيفي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الموهوبون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 50

مُساهمةموضوع: الموهوبون   الأربعاء أغسطس 04, 2010 11:01 am

الموهوبون

إن الثروة البشرية هي الثروة الحقيقية لنهضة المجتمعات وتقدمها وعلى رأسها شريحة الفائقين والموهوبين ، ولقد كثر الحديث في هذه الأيام عن الموهبة والموهوبين والتفوق والفائقين وهذه ظاهرة صحية في حد ذاتها وشعور رائع من القائمين على مجال التربية والتعليم ، وقد أردت الكتابة عن هذا الموضوع مسترشدا بالعديد من المصادر والمواقع الخاصة بالموهوبين ، وبداية أعتذر عن الاختصار الذي أراه ضروريا لعرض بعض النقاط ولا أشك لحظة أن المهتمين بهذا الجانب لديهم العديد من المراجع :
من هو الموهوب :
وردت العديد من التعريفات للموهوب منها : هو صاحب التحصيل المرتفع ويمتلك العديد من القدرات العقلية والإبداعية والإنتاجية ( مكتب التربية الأمريكي ) .
هو محصلة ثلاث مجموعات من السمات الإنسانية والقدرات العالية والمستوى الرفيع في التفكير التجريدي والمنطقي ( رونزولي ) .
هو الذي يتمتع بقدرة فائقة تؤهل طاقاته للوصول إلى مستوى عال من القدرة على حل المشكلات .
هو ذلك الفرد الذي يظهر أداء متميزا في التحصيل الأكاديمي والقدرات الأخرى
( مار نلد )
ومن خلال متابعتي للكثير من هذه التعاريف أجدها تلتقي جميعا في مواقف محددة عن الموهوب وهو أنه شخص يختلف عن أقرانه ويمتاز بقدرات خاصة في جانب أو جوانب وفق المعايير والمقاييس الخاصة بذلك .
الموهوب في الإسلام :
لقد رعى الرسول صلى الله عليه وسلم الموهبة والموهوبين من أصحابه بعد تصنيف مواهبهم وسجل التاريخ الإسلامي العديد من النوابغ رجالا ونساء وكان قائما بدور المشجع والمحفز وقد أثار فيهم العديد من مهارات التفكير التي تقوي مواهبهم .
الموهوب في الأسرة :
وللوالدين دور عظيم في اكتشاف ورعاية وتشجيع الموهوب إذ يعتبر النواة الأولى التي تترعرع فيها الموهبة وتقوى ومن خلال رعاية الوالدين نبغ العديد من علماء الإسلام ، ولكن يبدو أن الأسرة تجهل هذا الدور كما ذكر العالمان (( جبسبورغ و هاريسون )) فعدد الأسر التي لم تكتشف موهبة الأبناء أكثر من تلك التي اكتشفت الموهبة وذلك وفق دراسات عديدة .
صفات الموهوب :
من أهم صفات الموهوبين :
- يتعلمون القراءة مبكرا .
- يحسنون اللغة
- يتعاملون تعاملا جيدا مع من يخالطون .
- مفكرون - فصحاء - يحبون المواجهة والمغامرة – لديهم قدرة عالية على التخمين - يمتلكون غريزة حب الاستطلاع - يميلون إلى المزاح والخيال - رؤيتهم ثاقبة - يحبون فحص الأشياء - ويعشقون الاستقلالية – وغير ذلك من الصفات .

طريق اكتشاف الموهوب :
مما يساعد كثيرا في اكتشاف الموهوب :
- قوائم الصف والدرجات التراكمية .
- قوائم الصفات السلوكية .
- الملاحظة المستمرة والدقيقة
- اختبارات ومقاييس الذكاء المتنوعة .
- قياس القدرات الإبداعية .
- ملاحظة الأعمال المميزة .
- الصفات الشخصية المميزة .

كيف نتعرف إلى الموهوب :
من الخطأ أن نعتمد على مقياس واحد في مرة واحدة لقياس الموهوب إذ إن ذلك لايتيح الفرصة لإبراز موهبته ولابد من استخدام عدة مقاييس ولفترات مختلفة .

[ ]كيف أكسب ثقة الموهوب
- تخصيص الوقت للتقرب منه والتعرف على حياته بشكل دقيق .
- بذل المصروف الموزون من أجل دعم شخصيته .
- حسن اصطحابه لرجاحة عمره العقلي على عمره الزمني .
- توفير الخدمة التي يحتاجها .
- تهيئة البيئة المناسبة لموهبته حتى تضمن له مناخا حافزا .
- التشجيع المستمر للموهبة للإحساس بالأمان وكسب الثقة .

ماذا يريد الموهوب :
في مطالعة العديد من الدراسات والكتب ، توجد مجموعات متنوعة من متطلبات الموهوب لكنها تكاد جميعها تندرج تحت العناوين التالية :
الإثراء التحفيز المحكات
أما الإثراء فهو إضافة المادة القوية والمناسبة التي تتحدى عقله في مجال موهبته وتثري عطاءه المتميز عن أقرانه .
والتحفيز هو الطريق الذي يشعل شرارة العطاء بجوانبه المختلفة .
والمحكات : هي الدخول في المنافسات والمسابقات بمستوياتها المختلفة لكسب الثقة وتقدير الجهود من الآخرين واكتساب روح التنافس الشريف وإضافة خبرات الآخرين .

البرامج الخاصة بالموهوب :.
- المدارس الخاصة رغم سلبياتها .
- الصفوف الخاصة داخل المدرسة .
- الصفوف الخاصة خارج المدرسة ( مراكز ) .
- غرف المصادر ( المكتبات المتنوعة ) .
- المسابقات الداخلية والخارجية .
- التسريع في التعليم .
- الأنشطة اللا صفية المقننة .

الموهوب والمجتمع :
للموهوب دور عظيم في بناء المجتمعات ومن هنا كان لابد للمجتمع من أن يتحمل دوره تجاه الموهوب ، ويقدم له الرعاية والعناية والاهتمام كل حسب دوره فالغني بماله والفقير بجهده والجاهل بعمله والعالم بعلمه وخبراته حتى يحس الموهوب بهذا الاهتمام فيتحمل مسؤوليته تجاه المجتمع ، وهكذا كان دأب الحبيب المصطفى مع أصحابه حتى استخرج مكنوناتهم وذخائر قدراتهم المختلفة .من مشاكل الموهوب :
- التباين في مستوى الفهم والعمر .
- معوقات الإبداع في البيت والمدرسة والمجتمع .
- معوقات البيئة من ضجيج ومقاطعة الزملاء .
- التقاليد والعادات المجتمعية .
- عدم القدرة على إيصال أفكاره للآخرين .
- التقلب في الرأي وعدم الاهتمام بالآخرين .
- الخوف من عقاب المجتمع يجعل أفكاره حبيسة .



أما مشاكله في المدرسة :
- عدم الانضباط .
- التسرع في الإجابة .
- الاستخفاف بالتكاليف .

أما في الأسرة :
- عدم فهم طبيعة الموهوب .
- التفرق في المعاملة .
- التذمر من قوانين الأسرة .



الخلاصة :

هناك عدد كبير من أبنائنا الموهوبين يولدون بمواهب متميزة فتظل مدفونة طيلة حياتهم مما يعتبر ثروة مهدورة كان يمكن استخراجها والإفادة منها ، ولكي نمضي في مسيرة رعاية المواهب لابد أن يكون ذلك ثقافة لدى الجميع وأن يؤسس مراتع ومواقع خصبة لهذه المواهب تجد الدعم من جميع ذوي الاختصاص ولن تنطلق المسيرة إلا بتكاتف ( البيت ، المدرسة ، المجتمع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموهوبون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة كفر الغنيمي الابتدائية :: منتدى إدارة الجودة والاعتماد التربوي :: ابحاث ومطويات-
انتقل الى: